- اخبار عربية

شح الأدوية ينهي “ربيع السلطتين” تصاعد السخط النيابي والشعبي يُقرب الرئيس ووزير الصحة من المساءلة السياسية

شح الأدوية ينهي “ربيع السلطتين” تصاعد السخط النيابي والشعبي يُقرب الرئيس ووزير الصحة من المساءلة السياسية

صحافة نت العرب - اخبار عربية : ننشر لكم شاهد شح الأدوية ينهي “ربيع السلطتين” تصاعد السخط النيابي والشعبي يُقرب الرئيس ووزير الصحة من المساءلة .، ونقل موقع صحيفة السياسة التالي وكان بدايه ما تم نشره هي مشاورات نيابية لعقد لقاء مع النواف المهلة الممنوحة للحكومة قد لا تستمر حتى فبرايرمصادر طبية لا أمل في .، والان مشاهدة التفاصيل.

مشاورات نيابية لعقد لقاء مع النواف: المهلة الممنوحة للحكومة قد لا تستمر حتى فبراير

مصادر طبية: لا أمل في تجاوز أزمة الأدوية الراهنة في ظل “النهج الحالي لوزارة الصحة”

زيادة السكان وافتتاح مستشفيات ومستوصفات جديدة وضعف الميزانية أبرز أسباب النقص

كتب ـ رائد يوسف وعبد الرحمن الشمري:

على وَقْع المشاورات والاتصالات النيابية الجارية لترتيب “لقاء مشترك” مع سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ أحمد النواف قبل جلسة الثلاثاء المقبل، المنتظر أن تناقش برنامج عمل الحكومة، وفيما علمت “السياسة” أنَّ اللقاء يستهدف توصيل رسالة مفادها أنَّ المُهلة الممنوحة لحكومته قد لا تستمرُّ كما هو متفق عليه حتى فبراير المقبل، خصوصاً مع تواصل السخط الشعبي من عدم رؤية إنجازات ملموسة، اتسع خرق شح الأدوية في المستشفيات والمراكز الصحية على الراتق وانفجرت الأزمة التي تتفاعل وتتمدد منذ أسابيع في ظلِّ نهج حكومي اتسم بالصمت حيناً وبالتبرير أحياناً أخرى.انفجار الأزمة جاء على خلفية تصاعد شكاوى المرضى ومراجعي المستشفيات والمستوصفات من نقص الأدوية، وتمدد قائمة العقاقير الطبية غير المتوافرة، التي بدأت بأدوية القلب والسرطان وووصلت إلى إبر الانسولين وأدوية الضغط، ومراهم الحروق، بحسب بعض المراجعين.من جهتها، أبدت مصادر طبية تشاؤمها حيال إمكانية تجاوز الأزمة الراهنة في ظل “النهج الحالي لوزارة الصحة”، مؤكدة أن النقص الحالي له أسباب عدة ساهمت في تكريسه وتفاقمه من بينها: طول الدورة المستندية البيروقراطية، وزيادة عدد المستشفيات، والتعامل مع الأدوية الحيوية وغير المهمة بنفس درجة الأولوية، وأخيراً نظام الوكيل المحلي.وأشارت المصادر في الوقت ذاته إلى ضعف ميزانية الأدوية، لافتة إلى أن الميزانية السنوية المقدرة بنحو 520 مليون دينار للعام المالي (2021/ 2022) تخصم منها مبالغ مخصصة كفواتير سابقة للأدوية الموردة عبر الشركات المحلية، الأمر الذي يصعب من توفير طلبات جديدة من الادوية، لافتة إلى أن الأمر قد يتطلب زيادة على الميزانية بمبلغ يتراوح بين 200 و250 مليون دينار، لضمان تجاوز التحديات والعوائق أمام توريد الأدوية.وأوضحت أن زيادة السكان وافتتاح مستشفيات ومراكز صحية جديدة تتطلب زيادة الميزانية في المقابل، مشيرة إلى أن تلك المرافق تحتاج إلى توفير كل أنواع الأ



التفاصيل من المصدر - اضغط هنا


شاهد شح الأدوية ينهي “ربيع السلطتين” تصاعد السخط النيابي والشعبي يُقرب .

وفي نهاية المقال نود ان نشير الى ان هذه هي تفاصيل شح الأدوية ينهي “ربيع السلطتين” تصاعد السخط النيابي والشعبي يُقرب الرئيس ووزير الصحة من المساءلة السياسية وتم نقلها من صحيفة السياسة نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما ان فريق التحرير في صحافة نت العرب بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

متعلقات والاكثر مشاهدة في اخبار عربية